الأحد، 16 مارس، 2014

ملعونة مرتين ..



ملعونة كل الدروب التي فرقتنا..


ملعونة مرتين ...



التي تركتني على شطآن البين ..



كطفلة لعبت حتى سئمت من التكرار...



فوجدت ان الملل يجتاحها فكرهت ما تفعل..


طفلة رأت السواد الحالك يجتاح كل ما حولها..


وتراك باحلامها من سَيُرجع لها الوانها ..



ملعونة تلك التفاصيل..


التي أبت ان تقربنا الا وقد فرقتنا الاوطان..



ملعونة تلك الاحلام ..


التي لازالت تنسجك لي دون ان تأتي بك ..



ملعونة تلك اللحظات..


التي تعبقني برائحتك وانت لا تدنو...



ملعون ذلك الحنين ..


الذي يهاجمني كل حين دون ان يقربنا ليلة..





ملعون ذلك الشوق



الذي يصورك لي في وجوه الاخرين ولايأخذني اليك..




ملعون ذلك السراب ..


الذي لا اراه حقيقة معك انت فقط..




ملعون ذلك الظلام...


الذي اختار ان يحلق حولي في غيابك ..




ملعون ذلك الحظ..


الذي ابتسم لكل البشر ...سوانا ..





ملعونة تلك الدروب..


التي فرقتنا مرتين ..




محمودة تلك الصدف ..


التي جعلتني لا ارى سواك..




محمود ذلك القلب ..


الذي قفل عليك فلم يدخل سواك..




محمودة تلك الليالي ..


التي لم تعانق طيفا الاك...




محمود ذلك القدر ..


الذي صورك لي كل رجال الدنيا واكتفاك..





واكرر




ملعونة تلك الدروب..




ملعونة ..


التي فرقتنا ..


ملعونة مرتين..

.
.
.
.
.
.
.
.
.

.
.
.
.


فهل لها ان تقربنا هذه المرة ....


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق