السبت، 28 ديسمبر، 2013

بلا ملامح


احدهم ...يرسم حياته دون الاخر.. والاخر يرسم الأول كل حياته .. وهكذا نحن ... بين شتات العقول والمشاعر.. تبهت كل ملامحنا حتى لا نكاد نراها.. حتى اننا نرى كل شئ ونكذب.. لعلنا نقف عن الترقب.. لعلنا نوقف الانتظار.. بين الغياب الذي في حضوره نسطر كل الالم.. بين انين الكلمات.. اسطر ما اعتراني ... فتبقى الكلمات وتفنى الملامح.. لأختزل نفسي في صورة امرأة.. محى المها كل الملامح ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق